تعزيزا للتعاون الدولي.. اقتراح برغبة بشأن دور الجامعات المصرية في جذب الطلاب الوافدين

0 0

 

تقدمت النائبة الدكتورة عايدة نصيف، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، عضو البرلمان الدولى، باقتراح برغبة ، للمستشار عبد الوهاب عبد الرازق، موجه إلى كلا من وزراء التعليم العالي والخارجية والثقافة، حول دور الجامعات المصرية في جذب الطلاب الوافدين لتعزيز التعاون الدولي وأثره الايجابي على علاقات مصر الخارجية بواسطة خلق بعض الآليات.

وأكدت نصيف، خلال مناقشة طلبها بمجلس الشيوخ أن العالم يشهد تزايدا ملحوظاً في الأعداد الطلابية الوافدة إلى الجامعات حول العالم بصورة عامة، وإذ تسعى الجامعات المصرية جاهدة لتحقيق التفوق والتميز في التصنيفات العالمية ومن ثم يجب أن يوضح هدفا هاما في إطار ذلك وهو جذب المزيد من الطلاب الأجانب وزيادة أعدادهم داخل مصر، حيث يؤثر ذلك على ترتيب الجامعات المصرية في التصنيفات العالمية، والتأكيد على الدور الذي يجب
أن تلعبه الجامعات المصرية في تطوير نفسها لتصبح وجهة جاذبة للطلاب الوافدين، وجذب المزيد من الطلاب الدوليين وزيادة تنوع الثقافات داخل الحرم الجامعي.

ولفتت إلى ضرورة تعظيم هذا الدور، لما له أثر إيجابي على العلاقات الدولية، لأن الوافدين هم بمثابة قوى ناعمة لمصر في الخارج، وسفراء للتعريف بمصر في بلادهم، فضلا عن تعظيم هذا الدور الذي يساهم في زيادة الدخل القومي لمصر.

وقدمت الدكتورة عايدة نصيف في طلبها، عدد من الآليات المقترحة لتعظيم ذلك الدور أبرزها إنشاء وحدة للوافدين بكل جامعة لتقديم خدمات متميزة، والتسويق للجامعات المصرية وبرامجها التعليمية عبر وسائل الميديا المختلفة، وإنشاء صفحة إلكترونية خاصة بالوافدين على مواقع الجامعات، وشبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بها، و إعداد أدلة تعريفية للوافدين تتضمن المعلومات اللازمة لتنظيم حياتهم الدراسية بالجامعة.

كما اقترحت عقد لقاءات ومعارض تعريفية للطلاب الوافدين، لتعريفهم بالجامعات والكليات ومميزات الدراسة بها، بل وتنظيم ملتقيات ثقافية ولقاءات تعريفية للتعارف الحضاري والثقافي بين أبناء الجاليات المختلفة، والسفراء والملحقين الثقافيين الحضاري والثقافي بين أبناء الجاليات المختلفة والسفراء والملحقين الثقافيين سواء على مستوى الجامعة أو على مستوى الجامعات المصرية.

وأشارت أيضا إلى ضرورة التواصل مع السفارات والملحقات الثقافية للدول المختلفة للتعريف بمميزات الدراسة في مصر، وتقديم خدمات متميزة، للدول المختلفة لتعريفهم بمميزات الدراسة في مصر، و تقديم خدمات متميزة وتسهيلات إدارية في التحاق الطلاب الوافدين وأثناء دراستهم، وتقديم إجراءات الحصول على الإقامة ومتطلبات استقرارهم في مصر.

وطالبت أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، بضرورة التوسع في نظم الدراسة عن بعد online، كلما سمحت بذلك طبيعة البرامج الدراسية، و تنظيم حفل سنوي لتخريج الوافدين ودعوة السفراء والملحقين الثقافيين للمشاركة، والارتقاء بمواقع الجامعات المصرية، و التواصل مع خريجي الكلية من الوافدين ليكونوا سفراء لمصر في بلادهم.

وأضافت ضرورة عمل رحلات سياحية للطلاب الوافدين لتعريفهم بالمعالم السياحية والأثرية في مصر، وغيرها من الآليات التي تتفق مع القواعد والمعايير المصرية التي تضمن الارتقاء وتعظيم هذا الدور.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *