النائب محمد الرشيدي: استمرار الحوار الوطني يؤكد حرص الرئيس على سماع مختلف الأصوات من أجل تقديم رؤى بناءة للوطن

0 0

 

 

قال النائب محمد الرشيدي، عضو مجلس الشيوخ، إن تنظيم  إفطار الأسرة المصرية، ومشاهد تمثيل مختلف أطياف المجتمع المصري بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي تؤكد حالة التماسك المجتمعي وتوافق الجميع من أجل مصر ورسم خريطة الطريق السياسية للمرحلة الجديدة والتي تضم أولويات الانفتاح السياسي واستمرار نقاش الحوار الوطني ودعم الوضع الاقتصادي.

وأضاف الرشيدي ، في بيان له اليوم الأحد، أن الرئيس أكد على ضرورة استمرار الحوار الوطني مما يؤكد حرص الرئيس على سماع كافة ومختلف الأصوات التي تقدم رؤى بناءة من أجل الوطن، مؤكدًا حرص الرئيس على الاهتمام بنقاشات الحوار الوطني السابقة والتي انطلقت أبريل 2022 ونتج عنها عدة توصيات ومقترحات تخطى عددهم 90، وأن استمرار الحوار الوطني سيكون بكل سعة صدر و يتناول مختلف القضايا من أجل نقاش صحي بناء.

وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن تصريحات الرئيس السيسي خلال حفل إفطار الأسرة المصرية رسم محددات العمل الوطني حتى 2030 من بينها الاستمرار فى دعم الشباب وتمكين المرأة، على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والمجتمعية، والاستمرار في إجراءات الإصلاح الاقتصادي لمصر وتوطين الصناعة والتوسع في الرقعة الزراعية وزيادة الاستثمارات الأجنبية ودعم القطاع الخاص وتوفير إجراءات الحماية الاجتماعية اللازمة للطبقات الأولى بالرعاية، وقضية بناء الإنسان المصري على رأس أولويات العمل الوطني.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ أن تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي عبرت عن سياسات “الاتزان الاستراتيجي” تجاه القضايا الدولية والإقليمية بأن تكون مصر في صدارة الأمم ولا يتم الالتفات لمن يسعى لتشويه الحقائق وأن تنفيذ الإجراءات لإصلاح المسار الاقتصادي بهدف زيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة، ودعم القطاع الخاص مع توفير إجراءات الحماية الاجتماعية اللازمة للطبقات الأولى بالرعاية.

ولفت النائب إلى أن الرئيس تعهد  بأن يستمر في السعي والاجتهاد من أجل رفعة وعزة مصر وتوفير الحياة الكريمة لشعبها، والحفاظ على أمن مصر القومي واستقلالها وريادتها الإقليمية ودورها الدولي.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *