” جهود الدوله فى دعم الصناعات المصريه والمشروعات الصغيره” بمركز النيل للإعلام ببنها

0 0

 

عقد مركز النيل للإعلام ببنها التابع للهيئة العامة للإستعلامات ندوه تثقيفية تحت عنوان ” جهود الدوله فى دعم الصناعات المصريه والمشروعات الصغيره” وذلك بمقر كليه التربيه الرياضيه بجامعة بنها.

جاء ذلك فى إطار حملة “مستقبل ولادنا فى منتج بلدنا” تحت إشراف الدكتور أحمد احمد يحيى رئيس قطاع الاعلام الداخلى بالهيئة العامة للإستعلامات وتوجيهات الدكتور ضياء رشوان رئيس الهيئه العامه للاستعلامات.


حاضر فى اللقاء كلا من الدكتور اسامه صلاح عميد كلية التربية الرياضية والدكتوره فاتن خربوش مساعد رئيس جامعة بنها سابقا وعبدالله حارون المحامى بالنقض والمستشار القانونى لكرة القدم بالقليوبيه وبحضور طارق سند مدير مركز النيل ببنها.
وقد بدأ اللقاء بحديث الدكتور اسامه صلاح عميد كلية التربية الرياضية والذى تناول فيه المنشآت الرياضيه التى انشأتها الدوله فى الفتره الاخيره ومنها المدينه الأولمبية بالعاصمه الاداريه الجديده وماقامت به الدوله من تطوير لمراكز الشباب داخل القرى لتحقيق هدف واحد وهو إيجاد منتج مصرى جيد قادر على المنافسه فى جميع المستويات كما أشار إلى أن العقل السليم فى الجسم السليم وان الإنسان الرياضى يكون قادر على العمل والعطاء ولديه طاقه كبيرة لخدمه الوطن من خلال عمله.


كما أوضح ان التجهيزات التى تجهز بها الملاعب كلها صناعات مصريه بدايه من النجيله الصناعيه واجهزه الجيم وشاشات العرض الموجوده بكل الملاعب.
ثم تحدث طارق سند مدير مركز النيل ببنها عن دور الهيئه العامه للاستعلامات فى التوعيه والتثقيف من خلال مراكز النيل والاعلام داخل المحافظات .
ومن جانبها تحدثت الدكتوره فاتن خربوش أمين مساعد جامعه بنها سابقا عن ان مصر دوله عظيمه تحتاج لعقول مفكره ومبتكره .. كما قالت إن من لم يمتلك قوت يومه لن يمتلك قراره.
وأضافت خربوش أن الدوله أبدت اهتمامها بالمشروعات الصغيره ومتناهيه الصغر.
وهناك جهاز للمشروعات الصغيره بالقليوبيه يشجع الشباب ويعطيهم قروض ميسرة لبدء مشروعاتهم.
كما تم تدريب عدد كبير جدا من الشباب على رياده الأعمال.
تم عمل عدد كبير من المعارض المحليه يتم عرض فيها عدد كبير من المنتجات من خلال الشباب.
تم إصدار عدد كبير من الرخص للمشروعات الصغيرة الجديده .


كما أشارت إلى أن العامل الأكبر فى خلق جيل قادر على العمل والإنتاج يرجع إلى دور المرأه والام بالمنزل.
وفى نهاية اللقاء  تحدث المستشار عبد الله حارون عن الاستثمار الرياضى وقام بتعريفه والذى أصبح من الصناعات المهمه جدا فى الوقت الحالى كما أنه يحظى بدخل عالى جدا تخطى دخل صناعه السيارات وصناعة السينما .
كما أن القانون أعطى الحق لإنشاء شركات جديده لفريق رياضى وان الاستثمار الرياضى أصبح اتجاه .
وأضاف حارون أن النوادى والملاعب أصبحت مجال كبير للاستثمار من خلال الكوفى شوب وملاهي الاطفال ومحلات المأكولات ومحلات الملابس الرياضيه وغيرها الموجوده داخل الملاعب والتى تديرها الشباب .
أدارت الندوه أمل عبد الكافي اخصائيه اعلاميه بمركز النيل للاعلام ببنها.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *