وزيرة الثقافة تتفقد مشروع تطوير مجمع الفنون المعاصرة ومكتبة 15 مايو

0 0

كتبت- ريهام رضا

 

تفقدت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، مكتبة 15 مايو ومجمع الفنون المعاصرة للوقوف على سير مشروعي التطوير ورفع الكفاءة بهما.

 

ووجهت وزيرة الثقافة، بضرورة استغلال الطابقين المجهزين بمكتبة ١٥ مايو، وافتتاحها جزئيا لتقديم خدماتها لأبناء المنطقة، والإسراع في الانتهاء من تطوير باقي المبنى ليقدم الخدمات الثقافية والمعرفية للجمهور بكامل طاقته.

 

وقال الدكتور أسامة طلعت، رئيس الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق: “تعد المكتبة من أكبر المكتبات الفرعية التابع للدار، وتقدم عددا من الخدمات المجانية للجمهور مثل الاطلاع والتصوير، إضافة إلى الدورات التدريبية والأنشطة الثقافية المختلفة، وتتكون المكتبة من 5 طوابق وبدروم، و تضم قاعات متعددة الأغراض وأخرى للاطلاع، إلى جانب قسم خاص بذوي القدرات الخاصة من المكفوفين وضعاف السمع”.

 

وتابعت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، جولتها بزيارة مجمع 15 مايو للفنون المعاصرة، التابع لقطاع الفنون التشكيلية، لمتابعة سير عملية تطويره.حيث استمعت وزيرة الثقافة إلى شرح تفصيلي لما تم من أعمال تطوير ورفع كفاءة للمبنى المقام على مساحة 1500 متر مربع، ووجهت بتذليل كافة العقبات ووضع جدول زمني محدد حتى يتم افتتاح المركز في أقرب وقت.

 

وقال الدكتور وليد قانوش رئيس قطاع الفنون التشكيلية: “يعتبر المجمع قلعة ثقافية تجمع بين الفنون الجميلة والتطبيقية، ويضم متاحف ومراسم وورش وقاعات عرض، إلى جانب قاعات الندوات والعروض السينمائية.”

 

وأشار إلى أن أعمال التطوير شملت استحداث مبنى مراسم مكون من 4 غرف، وبنك المعرفة ومكاتب إدارية ومبنى الورش ويضم المكتبة العامة ومكاتب إدارية، ومبنى المتحف والندوات ويتكون من صالات عرض متعددة الاستخدامات وقاعتي سينما ومسرح وجناح لمتحف الخزف الدولي.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *