الاحتفال بالذكرى المئوية للزعيم العظيم حيدر علييف في مصر

0 0

بقلم السيد عادل علييف

وكيل المجلس الوطني الأذربيجاني (البرلمان)

رئيس لجنة الشباب والرياضة في المجلس الوطني الأذربيجاني (البرلمان)

 

 القائد العظيم حيدر علييف هو مؤسس وباني أذربيجان الحديثة.  وقد أعلن الرئيس القائد الأعلى المنتصر إلهام علييف بمناسبة الذكرى المئوية لميلاد الزعيم القومي حيدر علييف أن عام 2023 هو “عام حيدر علييف” في أذربيجان. وفي إطار “عام حيدر علييف” يتم تنظيم وعقد العديد من الاجتماعات والمعارض والمؤتمرات والفعاليات في داخل أذربيجان وخارجها.

 

في 16 مايو من هذا العام، انعقدت جلسة خاصة للمجلس الوطني بمناسبة الذكرى المئوية للزعيم العظيم حيدر علييف، وشارك في هذه الجلسة رؤساء ووكلاء وأعضاء البرلمانات. وقام كل من رئيس مجلس النواب من دولة مصر الشقيقة، ورئيس البرلمان العربي بإلقاء كلمة في هذه الجلسة الخاصة.

 

على الرغم من أن العلاقات الدبلوماسية بين أذربيجان وجمهورية مصر العربية أقيمت في عام 1992، فإن تطور تلك العلاقات يتزامن مع رئاسة الزعيم القومي للشعب الأذربيجاني حيدر علييف.  وقد اهتم السياسي المشهور عالميا اهتماما خاصا بالعلاقات مع مصر حيث إنها أهم دولة في الشرق الأوسط وأفريقيا، وبعد لقاءاته في القاهرة عام1994، بدأت مرحلة جديدة في تطور العلاقات بين البلدين. وقد حدث تطور كبير في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتعليمية في وقت قصير، ودعمت القاهرة الموقف العادل لأذربيجان في الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي وغيرها من المنتديات الدولية بشكل رسمي.

 وليس من قبيل المصادفة إقامة النصب التذكاري للسياسي العظيم حيدر علييف في محافظة القليوبية بالقاهرة.

    الهدف من زيارتنا إلى مصر هو الحضور في مسابقة رياضة الكيك بوكسينغ المخصصة “للذكرى المئوية لحيدر علييف”.  وكانت أنشطة القائد العظيم حيدر علييف، الذي له دور لا يمحى في تاريخ أذربيجان، شديدة التنوع والتفرع، وشملت جميع مجالات الحياة تقريبًا. اكتسبت أذربيجان أهمية دولية اجتازت حدود أذربيجان في الكثير من الأحيان. شهرته كمؤسس لسياسة الشباب والرياضة في أذربيجان من بين مجالات نشاطه الواسعة، وفي هذا الصدد، فإن بناء أسس متينة وخلق تقاليد عظيمة له مكانة خاصة من بين خدماته.  تلك الأسس القوية والتقاليد العظيمة هي التي لعبت تحت قيادة الرئيس والقائد الأعلى إلهام علييف دورًا مهمًا في انتصارنا العظيم في حرب 44 يومًا في عام2020.

 

وقد شهدنا ثمار سياسة الشباب والرياضة التي نفذت على أسس محكمة وضعها القائد العظيم أثناء الحرب الوطنية التي استمرت 44 يومًا في عام 2020.  وأظهرت الحرب الوطنية مدى الجاهزية الجسدية والمعنوية العالية لدى شبابنا والانتماء الوطني على أرض الواقع.  ومع ذلك، فإن دور سياسة الدولة تجاه الشباب في انتصارنا لا يقتصر فقط على مدى القدرة الجسدية والمعنوية والانتماء الوطني.  بالطبع، كان تحرير شوشا من الاحتلال دليلاً ساطعًا على وطنيتهم وجاهزيتهم المعنوية والبدنية العالية.

 

مثل أي حرب في القرن الحادي والعشرين لعبت التقنيات العالية والذخيرة الحربية القائمة على الذكاء الاصطناعي دورًا مهمًا هنا أيضا.  تتطلب الإدارة الصحيحة لهذه التقنيات والوسائل القتالية احترافًا وتعليمًا عاليًا. من ناحية أخرى، فإن تربية جيل من الشباب ذي تعليم عالٍ أمر ضروري لتبليغ حقائق أذربيجان إلى العالم، بما في ذلك موقفنا من حرب قاره باغ، وكذلك لتكوين القوة الوثيرة لبلدنا على الساحة الدولية.  وهذا يدل على المستوى الفكري والتعليمي العالي لشبابنا..

 

تصدى القائد العظيم حيدر علييف، الذي تولى السلطة مرة أخرى في عام 1993، لمنع تفكك دولتنا وأرسى أسس دولة أذربيجان الحديثة والمستقلة اليوم.  ويتذكر الشعب الأذربيجاني دائمًا القائد العظيم باحترام وتقدير كبيرين.

 

 الذكرى الغالية للزعيم العظيم حيدر علييف تبقى إلى الأبد في قلوب شعبنا وأصدقائنا.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *