النائب محمد عريبي: انطلاق “الحوار الوطني” عكس صورة مشرفة تليق بمكانة مصر

0 0

 

ثمن النائب محمد عريبي، عضو لجنة القيم بمجلس الشيوخ والقيادي بحزب مستقبل وطن، انطلاق فعاليات الحوار الوطني، بمشاركة واسعة من ممثلي الأحزاب ومختلف القوى السياسية والنقابية والمجتمع الأهلي والشخصيات العامة والخبراء.

وقال عضو لجنة القيم بمجلس الشيوخ إن الفاعليات والتنظيم الجيد للحوار، والمشاركة واسعة النطاق التي تعبر عن كافة فئات الشعب المصري، وتحقيق التوازن في التمثيل المجتمعي، عكست صورة مشرفة تليق بمكانة مصر، في ظل ترسيخ قواعد الجمهورية الجديدة، ولا شك أن هذا التنوع سيثري مخرجات المناقشات، ويسهم في الوصول إلى نتائج ذات فاعلية على أرض الواقع.
وأضاف عريبي، في بيان له اليوم، أن الحوار الوطني فرصة تاريخية لمساهمة الجميع فى صناعة المستقبل والانطلاق نحو الجمهورية الجديدة، فكل القوى الوطنية والسياسية أتيحت لها الفرصة للمشاركة الجادة، منوها إلى أن الحوار الوطنى سيساعد الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني، على الحراك السياسى والحزبى بالشارع، مما يعد مكسباً سياسياً كبيراً ، وخطوة غير مسبوقة، بفضل توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي وجه بانطلاق الحوار الوطني، ويتابع مخرجاته وتوصياته، ويتفاعل دائما مع مطالباته بإيجابية.
وأشار عضو لجنة القيم بمجلس الشيوخ، إلى أن الجميع تتضافر جهودهم من أجل الوطن، ورسم خارطة طريق لصناعة حاضر أفضل، وبناء مستقبل مشرق للأجيال القادمة، خاصة أن الحوار الوطنى يرسم طريق الجمهورية الجديدة ويفتح المجال لعرض جميع الرؤى الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.
ولفت القيادى بحزب مستقبل وطن، أن الحوار الوطني نجح في وضع قضايا تهم المواطن المصري على طاولة المناقشات، وحدد ملفات هامة في توقيت فارق وظروف استثنائية وأزمات يمر بها العالم، انعكست على الأوضاع الاقتصادية محليا.

وأكد عضو مجلس الشيوخ على ثقته الكبيرة، في خروج الحوار الوطني بمخرجات قابلة للتنفيذ تعالج المشكلات والقضايا المعضلة التي يعاني منها المجتمع، حتى يستشعر الشارع المصري انعكاس تلك القرارات على المصلحة العامة وتوفير حياة كريمة لجميع المصريين .

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *