​​​​​​​وزير سعودي: هدف الوجود التركي في أفريقيا هو دعم الإرهاب

10

راية مصر- محمد رأفت فرج

قال أحمد قطان، وزير الدولة السعودي لشؤون الدول الأفريقية، إن هدف الوجود التركي في أفريقيا هو استغلال ثروات تلك الدول بشكلٍ أو بآخر، ومحاولة أنقرة دعم المنظمات الإرهابية.

وأضاف قطان، خلال حوار مع برنامج “في الصورة” المذاع على قناة “روتانا خليجية”، عن سبب وجود الأتراك في أفريقيا وتحديدًا بالقرب من جزيرة “سواكن”.

‘اتفاق خطير بين البشير وتركيا’

وأجاب الوزير عن سؤال مقدم البرنامج “الأتراك عقدوا اتفاقية مع البشير حول سواكن، ماذا يريدون”؟، بالقول: “موطئ قدم في البحر الأحمر واستغلال السودان”.

في حين وصف قطان الاتفاقية بين البشير وتركيا بأنها “غاية في الخطورة”.

وحول مصير الاتفاقية، أعرب قطان في البرنامج عن اعتقاده بأن الأوضاع في السودان تغيرت عما كانت في عهد النظام السابق، مشيرًا إلى وجود “حراك داخل السودان بشكلٍ عام، ورغبة في التقرب من الدول العربية، وهذا ما لمسته في الزيارة الأخيرة، وما تم عرضه من مشاريع استثمارية جبّارة”.

وردًّا على سؤال آخر من مقدم البرنامج “هل سيتعطل الاتفاق؟”، قال قطان: “ليس عندي شك في هذا”.

‘الهدف من الوجود التركي في إفريقيا’

وعن حقيقة الوجود التركي في القارة السمراء، توقف المحاور عند عدد السفارات التركية في أفريقيا وأسباب ارتفاع عددها من 12 عام 2012 إلى حوالي 50.

وأكد المسؤول السعودي أن هذا الوجود يتمثل في هدفين، الأول هو استغلال ثروات تلك الدول بشكل أو بآخر، والثاني محاولة أنقرة دعم المنظمات الإرهابية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.