د. رمزي سليم يكتب: دفاعاً عن “الحقيقة” وليس عن “تامر أمين”!

5

قد تكون شهادتى فى حق الإعلامى المتميز تامر أمين مجروحة حيث تربطنى به صداقة مغلفة بإعجاب شديد بطريقته فى تناول القضايا باحترافية وبموضوعية تعكس قدرته كإعلامى على مخاطبة كافة أفراد وفئات المجتمع بالعقل والمنطق وبما يصب فى النهاية فى الصالح العام .
ولكن يشهد الله أننى أكتب الآن ليس دفاعاً عن تامر أمين ولكن أكتب فقط انحيازاً “للحقيقة” وتحيزاً للإعلام الشريف الذى يقف دائماً فى مواجهة هذا الكم الهائل من الزيف والانحطاط والانفلات الاخلاقى الذى تتسم به قنوات الإعلام المعادى للدولة المصرية ، فما تم الآن من اجتزاء لبعض فقرات من كلام تامر أمين وتصديرها للرأى العام عبر قنوات فضائية احترفت بث السم فى العسل باعتباره إهانة موجهة منه ضد أهل الصعيد فهو أمر يتطلب وقفة حاسمه ويتطلب أيضاً أن يكون هناك وعى وادراك من جانب الجمهور بخطورة تلك “الحرب الإعلامية القذرة” التى تشنها دول بعينها ليس ضد تامر أمين فقط بل أن هذا الهجوم الممنهج يستهدف فى المقام الأول ضرب كافة الانجازات الكبرى التى تجرى على أرض مصر والتى تثير حفيظة كل من فى تفسه غب وحقد على مصر قيادة وشعباً.
لقد شاهدت الحلقة كاملة ولم اجد فيها أى كلام صدر عن تامر أمين فيه إهانة لأهل الصعيد فأنا اعلم جيداً أنه ينتمى الى ريف مصر ويعرف جيداً كيف يفكر أهل الريف لذا فقد أشار فى الحلقة الى أن بعض اهالينا فى الصعيد يحرصون على زيادة النسل وذلك من أجل الاستفادة من هؤلاء الابناء بتشغيلهم فى العديد من المهن وبالتالى يصبحون مصدراً مهماً لزيادة دخل الأسرة .
تامر أمين فى هذا الملتم لم يتعمد توجيه أية إهانة لأهل الصعيد بل أنه كان يقدم جانباً من الجوانب السلبية فى المجتمع الريفى خاصة فى ظل هذا الاهتمام المتزايد من جانب القيادة السياسية بضرورة الحد من الزيادة السكانية فقد تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي مرارًا وتكرارًا في العديد من الخطابات والفعاليات عن خطورة النمو السكاني ودائمًا يناشد المصريين أن يكونوا منتبهين لهذه الأزمة التي تقف عائقا أمام جهود العمل الجبارة داخل الدولة وأنها تقضى على جهود التنمية، مناشداً المواطنين تنظيم الإنجاب لأن النمو السكاني يفرض ضغوطا كبيرة على موارد البلاد ويعيق جهود الدولة المبذولة فى التنمية من أجل مكافحة الفقر والبطالة ويشمل تهديدا على الاستقرار الاجتماعي ويجعل من الصعب توفير واستيعاب مطالب سكانها بالحاضر ويهدد مستقبل الأجيال القادمة.
وقد ترجم السيد الرئيس ذلك بوضوح تام فى كلمته أثناء افتتاح عدد من مشروعات القطاع الصحى فى محافظة الإسماعيلية، حيث أشار وبشكل تام الى أن التعريف بخطورة النمو السكانى مهم جداً لكل الأسرة المصرية فى الريف والحضر قائلا: “أكثر من طفلين مشكلة كبيرة جدا”.
وهنا يجب أن ندرك بأن تلك “الزوبعة” الإعلامية التى شنتها قناة الجزيرة ضد الإعلامى المهنى تامر أمين ما هى إلا حلقة جديدة فى سلسلة من الهجوم الممنهج ضد الإعلام الوطنى الشريف الذى يعكس وبشكل صادق ما تقوم به القيادة السياسية من انجازات مهمة فى جميع المجالات وعلى كافة الأصعدة.
المجد للشرفاء .. واللعنة ، كل اللعنة على أعداء مصر والمتآمرين على أمن واستقرار المحروسة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.