رئيس الوزراء يشارك في احتفالية صندوق تحيا مصر بعنوان ” نتشارك.. علشان بكره”

مدبولي خلال كلمته بالاحتفالية: ما يحدث اليوم هو إنجاز يُضاف إلى قائمة نجاحات "صندوق تحيا مصر"

107

كتب_فؤاد أحمد

عقب انتهاء الجولة التفقدية للدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والوفد المرافق له، في أرجاء معرض نماذج المبادرات الرئاسية، المقام على هامش احتفالية صندوق “تحيا مصر” بمناسبة إطلاق أكبر قافلة إنسانية لرعاية مليون أسرة، بالعاصمة الإدارية الجديدة، شارك رئيس الوزراء والحضور في فعاليات حفل الصندوق، الذي تم تنظيمه تحت عنوان “نتشارك علشان بكره”.

وفي بداية الاحتفالية، تم استعراض مراحل نشأة صندوق ” تحيا مصر” وتطور أنشطته خلال الفترة الماضية، كما تضمنت الاحتفالية عرضا لفيلم تسجيلي لمشروعات الصندوق، منذ قرار السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بتأسيسه، وكذلك محاور عمل المبادرات الرئاسية المكلف بها الصندوق خلال الفترة المقبلة.

كما تابع الدكتور مصطفى مدبولي، خلال الاحتفالية، عرضا تناول جهود وزارة التضامن الاجتماعي في مجال الحماية الاجتماعية للأسر الأولى بالرعاية، حيث قامت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، باستعراض مشروعات ورؤى الوزارة في تحسين الخدمات وآليات الدعم للأسر الأولى بالرعاية، فضلا عن شرح للمبادرات والمشروعات القائمة بين الوزارة وصندوق تحيا مصر.

وعقب انتهاء كلمة وزيرة التضامن الاجتماعي، تم عرض فيلم تسجيلي يُوثق مراحل التحضير لمبادرة تتلف في حرير لتنشيط صناعة السجاد والكليم اليدوي.

وخلال الاحتفالية، ألقى الدكتور مصطفى مدبولي كلمة أعرب خلالها عن سعادته بهذا الإنجاز المتمثل في إطلاق صندوق تحيا مصر أكبر قافلة مساعدات إنسانية لدعم الأسر الأولى بالرعاية في كافة أنحاء الجمهورية.

وقال رئيس الوزراء: ما يحدث اليوم هو إنجاز يُضاف إلى قائمة نجاحات “صندوق تحيا مصر”، ذلك الصرح الذي أُسس بمبادرة من الرئيس عبدالفتاح السيسي، ليصبح قناة إضافية مهمة تسير جنبًا إلى جنب مع باقي مؤسسات الدولة ومنظمات العمل المجتمعي والقطاع الخاص، لتؤتي ثمارها في تنمية مستدامة، لا يلين عزم الدولة عن السعي لتحقيقها رغم الصعوبات التي تواجهها.

وأضاف الدكتور مدبولي: على مدار خمس سنوات، كانت المشاركة وتوحيد جهود أطراف العمل المجتمعي بين الحكومة والبنوك والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني، هي كلمة السر وراء نجاح صندوق تحيا مصر في تنفيذ مبادراته، ذات التأثير المُباشر في حياة الآلاف من الأسر الأَوْلَى بالرعاية على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى مشاركة كافة أجهزة الدولة في تنفيذ مشروعات تنموية، وضعت نهاية لمعاناة تلك الأسر، وأدخلت البهجة على قلوب لطالما عانت لسنوات طويلة.

وأوضح رئيس الوزراء أن “صندوق تحيا مصر” استطاع أن يشمل بجهوده نواحي تنموية وخدمية متنوعة، من خلال برامجه ومشروعاته في مجالات الرعاية الصحية، والدعم الاجتماعي، والتنمية العمرانية، والتمكين الاقتصادي، فضلاً عن دعم التعليم والتدريب، ومواجهة الكوارث والأزمات.

وتابع رئيس الوزراء قائلا: إن ما نراه اليوم من قوافل ومبادرات، هو ثمرة تعاون أجهزة الدولة ومنظمات المجتمع المدني وصندوق تحيا مصر؛ لتوفير حياة كريمة وآمنة للأسر الأولى بالرعاية، لاسيما ونحن نواجه جائحة “كورونا” التي ضربت العالم خلال العام الجاري، ولعل ذلك يشكل حافزا لتشجيع وتدعيم هذا التعاون على المدى البعيد، لاسيما لتوحيد جهود العمل المجتمعي، وكذا توفير آليات مرنة لتحسين أحوال الأسر الأولى بالرعاية، فضلا عن توفير أفضل خدمة ممكنة للرعاية الصحية لتلك الأسر.

ولفت الدكتور مصطفى مدبولي إلى أن الطموح في رؤية وطن متقدم مُزدهر، تسوده العدالة الاجتماعية، وكذلك بناء مجتمع جديد يُؤَمّن لأبنائه فرص التطور والنماء، كانا وراء مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لتأسيس صندوق تحيا مصر، قائلا: ولعل استراتيجية الدولة في تدعيم شراكة الصندوق مع كافة الأطراف المعنية بالتنمية، تجعلنا نطمح دائمًا نحو تحقيق المزيد من الإنجازات، وابتكار حلول جديدة ومرنة لمشكلات المجتمع، بما يكفل حياة كريمة للمواطن المصري.

وفي ختام كلمته، توجه الدكتور مصطفى مدبولي بالشكر والتقدير إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي؛ لرعايته لهذه الاحتفالية، كما قدم الشكر لكل من ساهم في الإعداد والتحضير لإطلاق هذه القوافل الإنسانية، التي تعكس مدى الترابط والتلاحم بين أبناء الوطن.

وعقب إنهاء كلمته، هنأ رئيس الوزراء صندوق تحيا مصر على نجاحه في تسجيل رقمين قياسيين بموسوعة جينيس للأرقام القياسية، بأكبر تبرع بالمواد الغذائية على مستوى العالم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.