محفوظ يرد على تصريح محامي الفيشاوي :يتبرأمن مسؤوليته كأب

18

 

كتب كارم المياني

تَسبّبت لينا الفيشاوي، ابنة الفَنّان أحمد الفيشاوي، في انتقادات حادة لوالدها، وضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتقديم عِّدة بلاغات ضده من قبل المحامي أيمن محفوظ، بعدما تقدم ببلاغ للنائب العام المصري ضد الفيشاوي باعتباره والدها ومسؤولاً عنها وعن تَصَرّفاتها.
الصور التي نَشَرتها لينا الفيشاوي كانت خلال جلسة تصوير جديدة خضعت لها وقد ظهرت فيها بإطلالة مثيرة، حيث ارتدت فيها فستاناً أسود قصيراً (أشبه بثياب النوم)، كما تَعمّدت إظهار أنوثتها، وأنّها خرجت من طور الطفولة إلى ريعان الشباب.

وقال محامي أحمد الفيشاوي، يوسف فايز، في اتصال مع برنامج ET بالعربي، مُعلِّقاً على البلاغ ضد موكله: «إذا كان هذا الخبر صحيحاً فمن المفترض أن يُقَدّم ضد الحاضنة (هند الحناوي والدتها) وليس ضد الأب الذي لم يَتَمَكّن من رؤية ابنته منذ أكثر من 6 سنوات رغم حصوله على أحكام قضائية».

وأضاف: «سبق وأن تقدمنا ببلاغ باسم أحمد الفيشاوي عن نفس الموضوع وما زال محل تحقيق أمام النيابة العامة، ولن نفصح عن التفاصيل إلا بعد صدور قرار في البلاغ المقدم منا. كما سبق وأن تقدمنا ببلاغ رسمي للمجلس القومي لرعاية الأمومة والطفولة بصفته الجهة المختصة بتاريخ 2/12 برقم 10773، ولم يحرك ساكناً حتى الآن».

وفي تصريح خاص ل(راية مصر) اكد ايمن محفوظ المحامي ان الفنان احمد الفيشاوي تبرأ من مسئوليته كاب وكذلك تجاه افعال ابنته بدعوي انه غير المسئول عن افعالها لأنها ليست في حضانته .
والغريب ان يصدر ذلك التصريحات من محامي الفنان رجل القانون الذي يعلم جيدا ان انتهاء سن حضانه النساء هو بلوغ ابنته سن 15 عاما والتي تعدي سنها هذا السن فكان عليه بالطبع رفع دعوي اسقاط حضانه علي زوجته السابقه هند الحناوي لبلوغ الصغيره لينا السن القانونيه.
وان نشر تلك الصور الغير ملائمه لثقافتنا وعاداتنا هو سبب بذاته لاسقاط الحضانه عن الصغيره لينا لان امها غير امينه عليها ولكن انشغاله بحياته الجديده دفعه لان يتنصل من مسئوليته تحاه ابنته ومحاوله ظفع الاتهامات الموجهه اليه باعذار اعتقد انها اسوء من الذنب الذي اقترفه في حق ابنته ووطنه ولاسيما ان تلك التصرفات قد يقلدها الكثيرات من بناتنا طمعا في الشهره.

Leave A Reply

Your email address will not be published.