رئيس الوزراء يستعرض تقريرا من وزيرة الثقافة عن فعاليات مبادرة “الثقافة بين أيديك”

6

كتب كارم المياني

استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريراً من الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، حول فعاليات مبادرة “الثقافة بين أيديك” على قناة وزارة الثقافة على اليوتيوب، وذلك خلال شهر يونيو الجارى، والتى تأتى ضمن مبادرة الوزارة “خليك فى البيت … الثقافة بين أيديك”، والتى تتضمن الفعاليات والأنشطة والعروض الفنية والثقافية التي قدمتها الوزارة.

وفي مستهل التقرير، أشارت وزيرة الثقافة إلى حرص الوزارة على تطوير المحتوى الثقافى الذى يتم بثه ضمن فعاليات مبادرة “الثقافة بين أيديك” من خلال قناة الوزارة على اليوتيوب، والذى بلغ عدد زوارها أكثر من 27 مليون زائر، شاهد منهم العروض مليون و800 ألف مشاهد بعدد ساعات وصلت إلى 232 ألف ساعة، ووصل عدد المشتركين فى القناة لأكثر من 103 آلاف مشترك، مؤكدة أن الوزارة تهتم بالعمل على تقديم جميع أنواع الانشطة الثقافية والفنية، التى تسهم فى رفع الوعى وبث روح الانتماء لأفراد المجتمع.

وأوضحت وزيرة الثقافة أن برنامج المبادرة خلال شهر يونيو الجارى، يتضمن مجموعة من الفعاليات منها، إطلاق سلسلة لقاءات فكرية تضم تسجيلات لمجموعة من الندوات والصالونات الثقافية الهامة التى نظمتها قطاعات الوزارة المختلفة لكوكبة من المفكرين والمبدعين والعلماء، حيث تستعرض الكثير من آراء وتوجهات العظماء من قامات مصر الذين شكلوا ملامح التاريخ الحديث والمعاصر، وبدأ البث بندوة نظمتها الهيئة المصرية العامة للكتاب للمهندس هانى عازر، طرح خلالها العديد من القضايا التى تهم المجتمع.

وأشارت الوزيرة إلى أنه تم إثراء المبادرة من خلال عرض مجموعة من الصالونات الثقافية شهرياً، والتى استضافت عظماء الابداع المصرى فى الفكر والفن والعلم، حيث تم بث أحد التسجيلات النادرة لصالون زويل الثقافى الذى نظمته دار الأوبرا المصرية على مدار عدة سنوات، وطرح خلاله العالم الكبير الراحل أحمد زويل الكثير من آرائه فى عدد من القضايا التى تهم المجتمع، ونوهت الوزيرة إلى أن المبادرة تضمنت إطلاق سلسلة عروض نادى سينما الشباب الذى يضم مشروعات التخرج الإبداعية لطلاب المعهد العالى للسينما بأكاديمية الفنون، والتى تأتى تشجيعاً للمبدعين الشباب وتحفيزاً لهم لتقديم أعمال مميزة تساهم فى استعادة أمجاد الشاشة الفضية المصرية، حيث تضم نخبة من الأفلام المتنوعة وتشمل التسجيلية منها والروائية القصيرة، والرسوم المتحركة، وغيرها، لجذب مختلف الشرائح الاجتماعية إلى المواد الفنية والفكرية التى تنتجها وزارة الثقافة وتعمل على تنمية وتطوير الوعى وبناء المجتمع والإنسان.

وأضافت الوزيرة أن المبادرة تتضمن أيضاً إطلاق سلسلة أفلام تسجيلية بعنوان “ذاكرة الإبداع”، تضم فيلم “فارس الظل والنور” الذى يستعرض ملامح المشوار الفنى لمدير التصوير السينمائى رمسيس مرزوق، وأهم أعماله والمحطات الرئيسية فى تاريخه الابداعى، كما تضم سلسلة افلام ذاكرة الإبداع مجموعة من الأعمال التسجيلية والوثائقية التى تتناول سيرة علامات الفكر والفن والأدب، بالإضافة إلى أنها تهدف إلى تعريف الأجيال بالرموز الخالدة الذين سطروا تاريخ الإبداع المصرى.

واهتمت الوزارة بإطلاق سلسلة افلام سينما الاطفال، بما يسهم فى غرس القيم النبيلة فى نفوس النشء لإعداد جيل يدرك أهمية التمسك بالمثل العليا باعتبارها وسيلة فاعلة لتكوين مجتمع متماسك، كما تلقى الضوء على مجموعة من السلوكيات الإيجابية بأساليب جذابة وشيقة.

كما أعلنت وزيرة الثقافة أنها اعتمدت نتيجة المسابقة الأدبية المركزية السنوية (دورة الأديب الكبير فؤاد حجازى 2019-2020)، ومسابقة كاتب ورسام لطلاب المدارس واللذين تنظمهما الهيئة العامة لقصور الثقافة، حيث تضم الأولى مجالات ديوان شعر الفصحى، وديوان شعر العامية، والمجموعة القصصية القصيرة، والرواية، وأدب الطفل، والدراسات النقدية، أما الثانية فتجمع مجالات القصة القصيرة، والشعر، ورسوم الأطفال، وتقام بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، حيث تهدف هذه المسابقات إلى اكتشاف النابغين فى مختلف المجالات الفكرية والفنية من مختلف ربوع الجمهورية، سعياً لتبنى ورعاية مواهبهم باعتبارهم المفردات الواعدة لقوى مصر الناعمة، وقد شهدت المسابقة الأدبية المركزية مشاركة 159 عملا أدبيا لمبدعين من مختلف محافظات مصر.

ونوهت وزيرة الثقافة إلى أن المبادرة تضمنت ايضاً إطلاق مسابقة كاتب ورسام، والتى شارك فيها 5260 عملا من جميع الاقاليم المصرية، وأسفرت النتائج عن فوز 30 طالبا من مختلف المراحل الدراسية فى مجالاتها الثلاثة، كما أشارت الوزيرة إلى أنه تم اعتماد نتيجة مسابقة “كل يوم سؤال” التى نظمتها دار الكتب والوثائق القومية من خلال مركز توثيق وبحوث أدب الطفل بالإدارة المركزية للمراكز العلمية، وجاءت ضمن فعاليات الأجندة الرقمية لوزارة الثقافة خلال شهر رمضان المعظم، حيث كشف تحليل بيانات الفائزين الـ 27 بجوائز المسابقة عن إنتمائهم لـ 11 محافظة، وهو ما يجسد فكرة العدالة الثقافية التى تعد إحدى الاستراتيجيات المحورية التى تعمل وزارة الثقافة بقطاعاتها المختلفة على تحقيقها فى كافة ربوع مصر.

كما اعتمدت وزيرة الثقافة أسماء الفائزين بجوائز مسابقة فوازير “سينما مصر” التى بثتها قناة الوزارة على اليوتيوب خلال شهر رمضان الماضى، حيث أجرى السحب بمعرفة شباب الدفعة الثانية من قسم التمثيل باستديو مواهب مركز الإبداع الذين قاموا بأداء المشاهد، وقد تلقت الوزارة آلاف الاجابات من مختلف محافظات مصر، مما يؤكد الجماهيرية التى حققتها المسابقة، وكشفت بيانات الفائزين عن انتمائهم لـ 11 محافظة، وفاز بالجوائز 30 متسابقاً نال 10 منهم جوائز مادية بقيمة 50 ألف جنيه، وحصل 20 آخرين على جوائز عينية عبارة عن مجموعات كتب من إصدارات الوزارة المتنوعة فى مختلف مجالات المعرفة، ودارت المسابقة حول مشاهد خالدة من أهم أعمال تاريخ السينما المصرية، وهدفت إلى نشر الثقافة السينمائية واستعادة أجواء زمن الفن الجميل.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.