نداء مصر”: الاستراتيجية الوطنية تبرهن على سعي الدولة لتحقيق  التوازن بين حقوق المواطنين وواجباتهم

أشاد الدكتور طارق زيدان رئيس حزب نداء مصر بإطلاق الدولة للإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، كونها انعكاس حقيقي لرؤية الدولة وسعيها لتحقيق التوازن بين حقوق المواطنين وواجباتهم واعتماد مبدأ تكافؤ الفرص أساسا لبناء المجتمع.

وقال زيدان في تصريحات صحفية: “الإستراتيجية تعطي حق المواطنة في وطن واحد وتتيح حرية الحركة للمجتمع المدني، وتمنح الأحزاب والمجتمع المدني دور أكبر للمشاركة في بناء المجتمع.

وأضاف رئيس حزب نداء مصر: الأمر  يتطلب بذل مزيد من الجهد والعمل الدءوب من أجل تعزيز مسيرة حقوق الإنسان، مشددا علي ضرورة تكاتف   المؤسسات الحكومية والمدنية والأحزاب السياسية لتحقيق تلك الغاية.

 

وشهد الرئيس عبدالفتاح السيسى إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان بمصر، بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وقال السفير بسام راضى، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن الاستراتيجية تتضمن المحاور الرئيسية للمفهوم الشامل لحقوق الإنسان فى الدولة، وذلك بالتكامل مع المسار التنموى القومى لمصر، والذى يرسخ مبادئ تأسيس الجمهورية الجديدة، ويحقق أهداف رؤية التنمية المستدامة 2030

وكلف الرئيس السيسى، خلال إطلاق الاستراتيجية، بمواصلة جهود دمج أهداف ومبادئ حقوق الإنسان فى السياسات العامة للدولة، ودعوة الكيانات السياسية ومنظمات المجتمع المدنى إلى الاهتمام بإثراء التجربة السياسية المصرية، وكذا ضمان التوزيع العادل لثمار التنمية، وتعزيز التواصل مع مختلف مؤسسات المجتمع المدنى، وبناء جهاز إدارى فعال يتبع آليات الحكم الرشيد ويخضع للمساءلة، وتطوير منظومة تلقى ومتابعة الشكاوى فى مجال حقوق الإنسان للاستجابة السريعة والفعالة، وتكثيف الجهود الوطنية لبناء القدرات والتدريب فى مجال حقوق الإنسان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.