مسئول بالأوقاف: الوجوه الشابة قادرة على دفع الحركة العمالية بالوزارة

قال رمزي السنجري، رئيس قسم الإجازات والجزاءات، بديوان عام وزارة الأوقاف بالقاهرة، إن الوجوه الشابة لديها طاقة كبيرة لدفع وتنشيط الحركة العمالية، لمواكبة تطلعات الحكومة المصرية.
وقال السنجري، المرشح لرئاسة اللجنة النقابية للعاملين بديوان عام وزارة الأوقاف، إنه تحمس للترشح لرئاسة اللجة من أجل الدفاع عن حقوق العمال، والتفاوض مع الإدارة للحفاظ على المكتسبات السابقة، والمطالبة بمزايا مالية تواجه التضخم الكبير في الأسعار، في إطار قانوني.
ويرى السنجري، أن العمل النقابي مسئولية كبيرة تقع على عاتق الرئيس المنتخب، مطالباً زملائه بانتخاب من يرونه الأجدر بتحمل المسئولية والدفاع عن مصالحهم وحقوقهم بغض النظر عن القطاع الذي ينتمي له.
وأوضح أن نشر الوعي النقابي، ورفع المستوى الثقافي للعمال عن طريق الدورات التثقيفية، ورفع الكفاءة المهنية للعمال، وتعزيز الرعاية الصحية والاقتصادية، من بين أولياته حال انتخابه رئيساً للجنة النقابية.
مشيراً إلى أنه سوف يعمل على إصدار بطاقات نقابية ممغنطة، يحصل العضو بموجبها على مستحقاته، وتقديم مبلغ قيمته ألف جنيه مكافأة زواج (أول مرة) بشرط أن يمر عام كامل على تعيين الموظف بوزارة الأوقاف، بجانب المطالبة بصرف مكافآت في حالة تزويج الأبناء، والولادة، وإنجاب طفلين لمساعدة الموظفين.
وأكد السنجري، أنه سوف يعمل على الحصول على تخفيضات كبيرة على شراء الأدوية المحلية والمستوردة، بجانب تأسيس مكتب خدمة للموظفين لإنهاء مصالحهم بالوزارات والهيئات من خلال مكتب بالنقابة، وخصوصاً لذوي الهمم، مع زيادة عدد تأشيرات الحج بالوزارة، وإعادة إحياء النشاط الرياضي من خلال تنظيم دورات في كرة القدم ومختلف الرياضات، ورفع كفاءة المصايف من خلال التعاقد مع قرية الأحلام التابعة لاتحاد عمال مصر وحجز عدد من الوحدات بمستويات مختلفة بكبرى الشواطئ بالمحافظات الساحلية، وتفعيل صندوق الكوارث للموظفين وأسرهم من خلال دراسات حديثة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.