صورة ارشفية

مديرة مدرسة تتعدى على ولي أمر بالضرب لمطالبتها بتطعيم نجلتها ضد الالتهاب السحائي

 

 

تعرضت اليوم ولي أمر طالبة بالصف الأول الإعدادي للتعدي باللفظ والضرب واحداث إصابات من قبل مديرة مدرسة خاصة لمجرد مطالبتها للمدرسة بحصول نجلتها علي حقها في التطعيم ضد الالتهاب السحائى

بدات وقائع الحدث الذي لم تشهده مدارس الجمهورية من قبل عندما ارسلت إدارة المدرسة ورقة للأم تطالبها بالموافقة من عدمه علي تطعيم نجلتها ضد الالتهاب السحائي فقامت الام بتزييل الورقة بملحوظة إصابة نجلتها بالانفلونزا وتلقيها العلاج بالمضادات الحيوية مما يحول حصولها علي اللقاح في هذا الوقت

وبعد مرور اسبوع توجهت الام الي المسئولة عن العيادة بالمدرسة للتواصل معها بشأن حصول نجلتها علي التطعيم في وقت لاحق فاخبرتها ان الدفعة الثانية من التطعيم ستاتي بعد عشرة أيام.
وعقب انقضاء المدة ارسلت الام رسالة الي المسؤولين بالمدرسة للإستفسار عن التطعيم،خاصة وأن نجلتها اخبرتها بحصول بعض الطالبات علي اللقاح .
فاخبرتها مسئولة القسم أنه تطعيم خاص بالسمنة والتقزم علي خلاف الحقيقة .

وبعد أيام توجهت الام للمدرسة للسؤال عن التطعيم فاخبرتها مسئولة العيادة انهم بالفعل قاموا بتطعيم بعض الطالبات قائلة(بنتك ملهاش تطعيم خلاص روحي التامين الصحي يمكن تلاقيه ملناش دعوة)

ودخلت الام في دائرة مغلقة بعد رفض التأمين تلقى نجلتها اللقاح واخبرها مسؤولي التأمين ان المدرسة هي المسؤولة عن طلابها فيما يخص التطعيمات وانهم،علي استعداد لتلبية طلبات المدارس فيما يخص عدد الجرعات والتي تعد عهدة حكومية بالنسبة للمدرسة.

توجهت الام للمسئولين في التربية والتعليم والصحة

وعليه توجهت والدة الطالبة الي مدير المدرسة للشكوي لتفاجئ بعلم المديرة بما يحدث وتشجيعها لمسئولة العيادة وتعدت بالسب والضرب علي الام ومحاولة احتجازها داخل المدرسة .

فقامت والدة الطالبة بالاتصال بشرطة النجدة وتحرير المحضر رقم ٢٣٧٦٣لسنة ٢٠٢٢ جنح الرمل اول واحيلت الواقعة الي النيابة العامة للتحقيق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.