مدحت بركات: نرحب بدعوة الرئيس القوى السياسية للحوار.. وسنبدأ بأنفسنا

مدحت بركات: نرحب بدعوة الرئيس القوى السياسية للحوار.. وسنبدأ بأنفسنا

رحب المهندس مدحت بركات، رئيس حزب أبناء مصر، عضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، بتكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال إفطار الأسرة المصرية لإدارة المؤتمر الوطني للشباب، بالتنسيق مع كافة التيارات السياسية والحزبية، لإدارة حوار سياسي حول أولويات العمل الوطني في المرحلة القادمة.

وأضاف بركات أن الأحزاب السياسية المصرية تثمن هذه الدعوة الرئاسية، ولديها رؤى وأجندات وطنية، جديرة بالمناقشة، لافتاً إلى أن حزبه سيبدأ من اليوم عقد جلسات استماع مع قياداته المركزية، وأمانات المحافظات والقواعد الحزبية، لتقديم حلول نابعة من أرض الواقع.
وأكد رئيس حزب أبناء مصر، أن وعد رئيس الجمهورية بالمشاركة في المراحل النهائية للحوار الوطني، ورفع توصياته الختامية إليه شخصياً، إنما يؤكد على وجود رغبة حقيقية لدى القيادة السياسية في تعظيم دور الأحزاب، ومشاركة كل القوى السياسية في قضايا الوطن.

وأشاد مدحت بركات بإعادة تفعيل عمل لجنة العفو الرئاسي، التي تم تشكيلها كأحد مخرجات المؤتمر الوطني للشباب، على أن توسع قاعدة عملها بالتعاون مع الأجهزة المختصة، ومنظمات المجتمع المدني المعنية، لافتا إلى أن الإفراج عن دفعات من الشباب المحبوسين احتياطياً خلال الأيام الماضية، وتأكيد الرئيس أن الوطن يتسع للجميع، يؤكد الرغبة الحقيقية في المضى قُدُماً نحو توسيع المشاركة السياسية، والاستماع لمختلف الآراء المؤيدة والمعارضة على قاعدة وطنية.

ورحب بركات بتوجيهات الرئيس مضاعفة دعم القطاع الخاص، للاضطلاع بدوره في تنمية الاقتصاد، ووضع كافة الإمكانيات لتوفير البيئة اللازمة لتحقيق ذلك.
وكذلك تكليف الحكومة بالإعلان عن برنامج لمشاركة القطاع الخاص في الأصول المملوكة للدولة، بمستهدف 10 مليارات دولار سنويا ولمدة 4 سنوات، والبدء في طرح حصص من شركات مملوكة للدولة في البورصة المصرية..

وأكد مدحت بركات أن الرئيس عبد الفتاح السيسي استطاع أن يوحد كل أطياف الشارع المصري، في معركة البناء والتنمية، مشيراً إلى أن الدولة المصرية التي استنفذت الاحتياطي النقدي، وكادت أن تنهار، ما كان لها أن تعود لمكانتها، إلا بإخلاص وتجرد قائدها الذي استطاع أن يقضي على الإرهاب، ويعبر الأزمات الاقتصادية ويعيد بناء البنية التحتية المتهالكة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.