محمد الرشيدي ينعى شهداء الحادث الإرهابي بغرب سيناء ويؤكد تضحيات القوات المسلحة سوف تسطر بحروف من نور

 

 

نعى النائب محمد الرشيدي عضو مجلس الشيوخ، بخالص الحزن والأسى، شهداءنا الأبرار من أبناء قواتنا المسلحة المصرية الباسلة الذين اغتالهم يد الإرهاب والغدر بغرب سيناء، والذي أسفر عن استشهاد ضابط و10 جنود، وإصابة 5 أفراد آخرين، مشيدا بالجهود الحثيثة التي يقوم بها رجال القوات المسلحة البواسل في مكافحة الإرهاب ومحاربة التنظيمات الإرهابية.

وأكد الرشيدي، في بيان له مساء اليوم السبت، أن القوات المسلحة تمكنت خلال السنوات السبعة الماضية من دحض منابع الإرهاب وتجفيفه في سيناء بالعمليات العسكرية، بالإضافة إلى مشروعات التنمية التي استهدفت المحافظة، متقدما
بخالص العزاء لأسر الشهداء ومتمنيا الشفاء العاجل للمصابين، قائلا “هذه الأعمال الارهابية لن تزيدنا إلا إيمانا بوطننا واصطفافا خلف رئيسنا وقواتنا المسلحة الباسلة”.

وطالب عضو مجلس الشيوخ، الشعب المصري باستمراره في التوحد والالتفاف خلف قواتنا المسلحة من أجل التصدي ومجابهة خطر تلك الجماعات الإرهابية المتطرفة ودحر معاقل الإرهاب والأفكار الهدامة والأعمال الإجرامية، مشيرا إلى أن تضحيات وببطولات رجال القوات المسلحة سوف تسطر من حروف من نور، عبر تاريخ مصر الطويل وبسالتهم فى الدفاع عن أمن الوطن واستقراره، وتطهير مصر من العناصر الإرهابية والتكفيرية المتطرفة.

واختتم النائب، أن الدولة المصرية مستمرة في مسيرة التنمية في كل محافظات الجمهورية ولن يقلل الإرهاب الأسود من تحركاتنا، مؤكدا على ثقة المصريين في قواتهم المسلحة بلا حدود ، فهي الحصن المنيع الذي تهدم على أبوابه كل العمليات الإرهابية والتخريبية ومحاولات بث الفتن وزعزعة استقرار البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.