كاتب مصري ينضم لصناع التغيير بـ”عبور المستقبل “Expo 2020..

أصدر اليوم، الكاتب الصحفي بسام عبد السميع أول كتاب يتواكب مع انطلاق “إكسبو 2020 دبي “ بعنوان “ عبور المستقبل..Expo 2020”، واصفاً الحدث أنه لحظة فارقة في التاريخ لعبور المستقبل عبر أكبر تجمع عالمي للمعرفة الإنسانية,، مشيراً إلى أن الكتاب يمثل استجابة لدعوة إكسبو بالانضمام إلى صناع التغيير .
وأجاب الكاتب على تساؤل حول ماهية إكسبو ؟ قائلاً: إن “إكسبو 2020 دبي”، هو صورة العالم في كل شيء، بدءاً من الهوية الإنسانية، الفكر والتاريخ، الثقافة ومختلف الفنون وألوان الترفيه، الإبداع والخيال، الهوية الوطنية، الابتكار وأحدث التقنيات والفرص الاستثمارية، طرق الاستدامة للمحافظة على كوكب الأرض والحياة مع الطبيعة، الحركة والسفر في المستقبل، والتعاون الدولي لمواجهة التحديات كافة وفي صدارتها التحديات الاقتصادية والصحية الحالية والمستقبلية.
ويقدم المؤلف جولة رمزية لأجنحة الدول المشاركة بالمعرض، كما يستعرض تجربة الإمارات في تنظيم فعاليات ومحاور إكسبو، وآثاره الاقتصادية والثقافية والتكنولوجية عبر عدة محطات تشمل: الإمارات تكتب التاريخ، مدينة الابداع والابتكار، اكتشف العالم، إضاءات، صناع التغيير، الإنسان وكوكب الأرض، الثقة في المستقبل، الإمارات و50 عاماً على التأسيس، لمحات من تاريخ إكسبو، الترشح للتنظيم، وإكسبو 2025 أوساكا اليابان، موكداً على أن الإمارات صارت موطن الطموحات المستدامة، إذ جعلت من الاستثناء صناعة إماراتية ومن الأحداث منصة للإلهام والأمل.
ويستهل الكاتب بعض محطات إكسبو 2020، بالإجابة على سؤال : هل يمكن أن نلتقي بالمستقبل يوماً ما بعيداً عن الخيال والأحلام ؟.. قائلاً : تحول هذا التساؤل إلى تحديات عاجلة تواجه البشرية بعد تصاعد جائحة كورونا وتحوراتها المتسارعة، لتتصدر دبي المدن العالمية بامتلاكها بيئة استثنائية تعزز القدرة على مواجهة التحديات وتحقيق الطموحات للتعافي الاقتصادي والصحي واستدامة جودة الحياة، معلنة في ثقة وشموخ : موعدنا في إكسبو 2020 بتجربة واقعية تحمل شعار “تواصل العقول وصنع المستقبل “، نصافح فيها المستقبل بأيدينا ونشاهده بعيوننا ونبحث الاندماج فيه بعقولنا.
ونوه إلى أن “إكسبو 2020 دبي”، والذي يقام بدءاً من الأول من أكتوبر 2021 وحتى الأخير من مارس 2022، تمنح فيه دبي، العالم، تأشيرة الدخول إلى المستقبل والابحار فيه بقوة عبر جهوزيتها لتنظيم إكسبو.
وقال عبد السميع:” توفر المشاركة في إكسبو، الانضمام إلى صناع التغيير، فيما تعد زيارة المعرض فرصة ذهبية لاكتشاف العالم ولقائه بصورة مباشرة في رحلة عنوانها: الإبهار والمتعة ورؤية المستقبل والانضمام لصناع التغيير، بينما تحقق متابعة الحدث عبر وسائل البث والاتصال رؤية ملامح العقود المقبلة.
ولفت إلى أن إكسبو 2020 دبي، يحتاج لإصدار مجلد كبير يحتوي عدة أجزاء، إذ يشكل المعرض مرجعاً للمستقبل في مختلف المجالات، فيما يعد تنظيم“إكسبو 2020 دبي”، تجربة عربية تقود العالم بابتكارات في تنظيم المعارض وإرادة المركز الأول بجودة في الاحترافية والالتزام، بدءاً من إعداد الملف للفوز باستضافة المعرض وتجربة الجهوزية لتنظيمه فكراً وعملاً ؛ كما أن توثيق تجربة “إكسبو دبي” تتطلب استعراضاً لجهود أبطال هذه التجربة وفي مقدمتهم ريم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب “إكسبو 2020 دبي “، ومعها فريق إكسبو والجهات المتعاونة، الذين يقدمون نموذجاً عالمياً يمزج بتعاون تام بين العمل الجماعي والقدرات والمواهب الفردية.
يذكر أن الكاتب الصحفي بسام عبد السميع ترأس تحرير بعض الصحف المصرية خلال الفترة من 1998 وحتى 2005 ومنها “المصير”، “حديث الأمة”، “مصر اليوم”، كما حقق الكاتب رقماً قياسياً في إصدار الكتب عام 2020 بتأليف 11 كتاباً تنوعت بين السير الذاتية والأعمال الفكرية والدينية والرواية والمجموعة القصصية، كما أصدر أول دراسة مقارنة بين إكسبو ميلانو 2015.. وإكسبو دبي 2020 .
حاز بسام عبد السميع جائزة الإبداع الصحفي عام 2006، جائزة الصحافة العربية عام 2017 والعديد من التكريمات، وحصل على الإقامة الذهبية في الإمارات 2021؛ كما أنه عضو نقابة الصحفيين المصرية، جمعية الصحفيين الإماراتية، اتحاد الصحفيين العرب، الاتحاد العالمي للصحفيين، واتحاد كتاب مصر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.