سفارة أذربيجان بالقاهرة تحيي ذكرى شهداء مذبحة 20 يناير الأسود

كتب.. محمد رأفت فرج

أقامت سفارة أذربيجان بالقاهرة الليلة الماضية حفل استقبال بمقرها إحياءً لذكرى شهداء مذبحة 20 يناير 1990م وذلك بحضور السفير الجديد لأذربيجان الدكتور ألخان بولخوف سفير وبمشاركة عدد من السفراء ورجال السلك الدبلوماسي المعتمدين بالقاهرة منهم سفراء تركيا وأوكرانيا وكازاخستان وأوزبكستان، وبعض الصحفيين بمصر والعالم.

وقال بولوخوف في كل عام تحيي جمهورية أذربيجان ذكرى شهداء يناير ١٩٩٠ والذين ضحوا بأرواحهم كي تحيا أذربيجان وتنهض وتتقدم، وعلى مر السنين والأيام لم ينسى شعب أذربيجان هؤلاء الذين استشهدوا.

وأضاف بولوخوف نتذكر الشهداء بكل فخر واعتزاز وتقدير فدماؤهم الذكية الطاهرة لم تذهب هباءً مع كل تقدم وإنجاز وازدهار في أذربيجان نتذكر هؤلاء الذين ضحوا بأرواحهم من أجلنا، ومازال الأمل يحدونا في صحوة ضمير العالم إزاء هذه المذبحة التي أستشهد فيها أطفال وشباب رجال ونساء لن ننساهم مدى الحياة، وستظل ذكراهم نبراساً للأجيال للمضي نحو الأمام و لتقدم وازدهار أذربيجان التي أصبحت دولة حرة مستقلة ذات سيادة ولها حضور مؤثر في كافة المحافل الدولية بقيادة الرئيس الهام علييف والذي يقود الدولة على درب مؤسسها الراحل حيدر علييف لتحقق يوماً بعد يوم الانتصارات في شتى المجالات.

يذكر أنه مع حلول ليلة 20 يناير، قامت القوات السوفييتية بهجوم وحشي ودموي على المتظاهرين العزل الذين نزلوا إلى شوارع عاصمة أذربيجان باكو مطالبين بالحرية واجتمعوا في “ميدان الحرية”، وفي محاولة يائسة من قبل القوات السوفييتية لإنقاذ النظام الشيوعي المنهار بفضل سياسة الكبت والاستبداد التي اتبعها زعماء الكرملين ضد السكان الذين شملهم الحكم الشيوعي منذ عام 1922م، ولمدة تزيد على سبعين عاماً، استخدمت القوات السوفيتية القوة المفرطة الغاشمة ضد سكان أذربيجان المسلمين دون غيرهم من باقي سكان الدول الأخرى التي كانت ضمن الاتحاد السوفيتي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.