دحلان: كريم يونس قائد يدرك حجم مسؤولياته تجاه وطنه وشعبه

أيمن الأمين

قال قائد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح محمد دحلان، إن “رؤية الأخ العزيز القائد كريم يونس حرًّا بعد أربعة عقود من الصمود داخل زنازين الاحتلال هو يوم عظيمٌ؛ يوم سعيدٌ لنا جميعًا، ولي أنا شخصيًّا، وبالطبع، هو أسعد يوم بالنسبة لأسرته الصغيرة”.

وأضاف القائد دحلان، في منشور له على صفحته الشخصية عبر فيسبوك، اليوم الخميس، “أعلم جيدًا أن كريم سيعاني خارج الأسر كما عانى وصمد داخله؛ لأنه حتمًا سيفتقد أحبته رفاق الأَسر، وعِشرته الطويلة مع عشرات الآلاف منهم؛ لكني على يقين بأنه كقائد يدرك حجم مسؤولياته تجاه وطنه، وشعبه، وأبناء حركة فتح، وهذا واجبٌ ثقيل على رجل أمضَى ثلثي حياته خلف الأسوار”.

وتابع، “دعونا نفرح الآن بحرية كريم، وليتمتع هو بهواء فلسطين من خارج السجن لأول مرة بعد أربعة عقود، ومهما كانت خياراته المستقبلية فحبُّنا واحترامنا له ولتاريخه البطولي مشاعرُ، ومواقف مضمونة”.

واختتم القائد دحلان، “أهلًا بك أخي العزيز كريم في فضاء حريتك الشخصية. لنعمل معًا من أجل حرية شعبنا، واستقلال وطننا الحبيب، وحماية مقدساتنا من دنس الاحتلال”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.