الوفد يكرّم الفائزين في المسابقة الدينية لحفظ القرآن الكريم

 

فؤاد بدراوي: الوفد حامل راية الوحدة الوطنية في وطن قوي بأبنائه

أمل رمزي: حفظة القرآن الكريم مصدر سعادة وفخر الجميع

إسحق يعقوب: من يحفظ الكلمة ثقة أنه سيصل إلى مستقبل أفضل

محمد وجيه: حفظة كتاب الله مصابيح تضيء مستقبل الوطن

عيد هيكل: حفظة القرآن الكريم شمس المستقبل بأخلاقهم وحفظهم لكتاب الله

محمد سويلم: مصر آمنة مستقرة وفي خير بأبنائها

تحت رعاية الدكتور عبد السند يمامة رئيس حزب الوفد، نظمت النائبة الوفدية أمل رمزي عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشيوخ حفلا لتكريم الفائزين في مسابقة الوفد لحفظة القرآن الكريم من أطفال أبناء الوفد بالمحافظات، تحت إشراف علماء الأزهر الشريف: «الدكتور محمد وجيه أبو صالح – الشيخ إبراهيم حسنين عيسى».

جاء ذلك في حضور فؤاد بدراوي سكرتير عام حزب الوفد وعيد هيكل نائب رئيس الحزب واللواء سفير نور ومحمد سويلم أعضاء الهيئة العليا والقمص إسحق يعقوب والقس بولي أنور ممثلا الكنيسة ومحمد وجيه ممثل الأزهر الشريف وعدد من أعضاء لجان الشباب والمرأة واتحاد المرأة الوفدية و قيادات وأعضاء الحزب من المحافظات، وسط فرحة كبيرة من أهالي الأطفال الذين تم اختيارهم من قبل اللجنة المشرفة لتكريمهم من قبل رئيس الوفد.

قال فؤاد بدراوي سكرتير عام حزب الوفد إن احتفال بيت الأمة بحفظة القرآن الكريم تأكيد بأن الوفد هو حامل راية الوحدة الوطنية في وطن قوي بوحدته يحافظ على التقاليد العريقة والتحلي بالتدين والحفاظ على الفطرة الدينية.

وأثنى سكرتير عام حزب الوفد على تنظيم النائبة أمل رمزي للمسابقة، معربا عن سعادته بحرص الوفد على هذا التقليد.

أكدت النائبة الوفدية أمل رمزي عضو مجلس الشيوخ أن استقبال اللجنة المشرفة على المسابقة لهذا الكم الكبير من المتسابقين بث السعادة في نفوس الجميع بمباركة أبناء يحملون الدين وكلام الله في قلوبهم.

وأضافت رمزي أن المسابقة كشفت عن رموز كانت سببا في ميلاد جيل يحفظ القرآن الكريم في صدره وهو ما نأمل أن يكون منعكسا على سلوكيات الفرد لتسمو الروح والأخلاق بعيدا عن الانحراف أو الانجراف إلى منعطفات غير محمودة.

وأشارت عضو مجلس الشيوخ إلى أن هؤلاء الأطفال ليسوا فقط مصدر لسعادة آبائهم بل مصدر سعادة وفخر للجميع، مؤكدة على ضرورة الاهتمام بحفظ كتاب الله الذي هو نجاة لكل فرد وسبب نجاحه.

ووجه القمص إسحق يعقوب ممثل الكنيسة الشكر لقيادات حزب الوفد على تنظيم الأمسية الدينية التي بعثت بالسعادة والسرور في نفوس جموع الحاضرين، مؤكدا أن من يحفظ الكلمة ثقة أنه سيصل إلى مستقبل أفضل وهو ما نطمح إليه لمستقبل هؤلاء البراعم الصغار.

وأضاف يعقوب أن مصر بشعبها العظيم وطن متدين يحميه الله من كل سوء أو أزمات أو صراعات بفضل أبنائها الكرام، داعيا أن يحفظ الله مصر أرضا وشعبا وجيشا وقيادة.

وأثنى الدكتور محمد وجيه ممثل الأزهر الشريف على تنظيم حزب الوفد للمسابقة الدينية وتكريم حفظة القرآن الكريم الذين هم مصابيح النور التي تضيء مستقبل الوطن وأكد بأن هناك شموسا تسير في درب السعادة والتقدم بما ينفع المجتمع.

وأضاف ممثل الأزهر الشريف أن هذا الجمع هو تعبير عن خير إنفاق لوجه الله الذي على قدره سيكون تكريم الله عز وجل، لافتا إلى أن حفظة القرآن الكريم يحملون رسالة سامية نحو الصراط المستقيم للفرد والمجتمع، موجها التحية والتقدير لكل ولي أمر حرص على تحفيظ ابنه أو ابنته لكلام الله.

وأثنى عيد هيكل نائب رئيس حزب الوفد على اللجنة المشرفة على تنظيم الحفل وحرص بيت الأمة على تكريم النشء حافظي كلام الله الذين يمثلون شمس المستقبل بأخلاقهم وحفظهم لكتاب الله.

كما وجه محمد سويلم عضو الهيئة العليا لحزب الوفد التحية لأسر الفائزين في مسابقة الوفد الدينية، مؤكدا أن مصر ستظل آمنة مستقرة بأبنائها الأخيار.

وفي نهاية الحفل كرمت لجنة المرأة بالقاهرة الدكتور عبد السند يمامة رئيس حزب الوفد والنائبة الوفدية أمل رمزي عضو مجلس الشيوخ واللجنة المشرفة على مسابقة الوفد الدينية على جهودهم في تنظيم المسابقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.