النائب أحمد صبور: زيارة الرئيس السيسي لقطر “تاريخية”.. وتعكس رغبة البلدين الشقيقين في عودة العلاقات لسابق عهدها

 

 

أكد المهندس أحمد صبور، أمين سر لجنة الادارة المحلية والإسكان والنقل بمجلس الشيوخ، على أهمية الزيارة التي يقوم بها الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى دولة قطر والتي وصفها ب “التاريخية”، حيث تعتبر الأولى من نوعها، منذ توليه رئاسة مصر ، لافتا إلى أن هذه الزيارة ستساهم في إنهاء حالة التوتر التى شابت العلاقة بين البلدين علي مدار السنوات الماضية، خاصة أنها تأتي بعد زيارة الأمير القطري تميم بن حمد لمصر في يونيو الماضي، الأمر الذي يعكس رغبة الدولتين الشقيقتين في عودة العلاقات المصرية القطرية إلي طبيعتها.

 

وقال “صبور”، إنه من المتوقع أن يشهد اجتماع الرئيس السيسي مع الأمير تميم، مناقشة سبل تدعيم العلاقات الثنائية بين البلدين، وتعزيز التعاون في جميع المجالات، واستعراض فرص الاستثمار المتاحة للاستثمار القطري في مصر، الأمر الذي يعكس مدي تطور العلاقات بين البلدين الشقيقين.

 

وأشار عضو مجلس الشيوخ، إلى أن العلاقات بين القاهرة والدوحة تشهد حالة من الزخم الإيجابي، تتناسب مع الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم، ووجود رغبة ناتجة عن وعي وفهم للظروف الراهنة، لإنهاء التوتر والنزاعات الموجودة في منطقة الشرق الأوسط، مؤكدا علي أهمية الدور الدبلوماسي في تقريب وجهات النظر بين قيادات الدولتين إزاء القضايا الإقليمية والعالمية.

 

وأعرب”صبور”، عن ثقته في أن تكلل زيارة الرئيس السيسي لقطر بالنتائج التي تحقق طموحات كلا الشعبين لتعيد العلاقات بين البلدين الشقيقين إلى سابق عهدها في جميع المجالات، وأن تؤسس لانطلاقة غير مسبوقة في مسيرة التعاون بينهما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.