النائب أحمد صبور: استكمال سداد مديونية الغارمين يؤكد حرص الرئيس على دعم الفئات الأكثر احتياجا

أكد المهندس أحمد صبور، أمين سر لجنة الإدارة المحلية والنقل والإسكان بمجلس الشيوخ، أن حفل إفطار الأسرة المصرية جاء في أجواء من البهجة بعد قرار العفو الرئاسي الذي أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدا أن الإفطار هذا العام ضم أطياف متنوعة من الشعب المصري، الجميع في حالة من التناغم والتقارب لصالح الوطن.

وقال “صبور”، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي كان حريصا على المصارحة والمكاشفة مع الشعب المصري، الذي تحمل آثار تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي، مشددا على أهمية التوجيهات التى أصدرها الرئيس في سبيل تحقيق التنمية الاقتصادية، خاصة ما يتعلق بالاتجاه وتوطين الصناعات الوطنية للاعتماد على المنتج المحلي، وتعزيز دور القطاع الخاص في توسيع القاعدة الصناعية للصناعات الكبرى والمتوسطة.

وأكد عضو مجلس الشيوخ، على حرص الرئيس على دعم الفئات الأكثر احتياجا من خلال استكمال سداد المديونية الخاصة لعدد من الغارمين والغارمات، مشيرا إلى أن توجيهات الرئيس بدعم مزارعي القمح، من شأنها الدفع نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي من السلع الاستراتيجية لتحقيق الأمن الغذائي للمواطنين.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد أعلن خلال إفطار الأسرة المصرية، إعادة تفعيل عمل لجنة العفو الرئاسي التي تم تشكيلها كأحد مخرجات المؤتمر الوطني للشباب، على أن توسع قاعدة عملها بالتعاون مع الأجهزة المختصة ومنظمات المجتمع المدني المعنية.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال إفطار الأسرة المصرية، إنه كلف الحكومة بعقد مؤتمر صحفى عالمى لإعلان خطة الدولة المصرية للتعامل مع الأزمة الاقتصادية العالمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.