النائبة دينا هلالي: إفطار الأسرة المصرية تجسيد لمفهوم المواطنة والحفاظ على الهوية المصرية

 

قالت الدكتورة دينا هلالي، عضو مجلس الشيوخ، إن دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي لحفل إفطار الأسرة المصرية، والذي ينظم بشكل سنوي، ويحرص الرئيس على المشاركة خلال السنوات الماضية، أكبر دليل على تجسيد مفهوم المواطنة، كما يحمل الكثير من الرسائل المهمة، من أبرزها الحفاظ على الهُويّة المصرية بكل مكوناتها الدينية والوطنية والقومية والثقافية.

وأضافت «هلالي» أن حفل إفطار الأسرة المصرية ترسيخ عملي لقيم التراحم، والتواد، والتعاطف، والتآلف، والمواطنة، والعيش المشترك السلمي الآمن وغيرها من القيم والمثل العليا التي تحث عليها جميع الأديان السماوية.

وأشارت عضو مجلس الشيوخ، إلى أن مصر تعد نموذجًا فريدًا في وحدة الصف والنسيج الوطني، فالمسلمين والمسيحيين أبناءُ وطن ونسيج واحد، ولن تفلح أبدًا قوى الشر في بث الفتن أو زعزعة استقرار الوطن، لافتة إلى أن دعوة “إفطار الأسرة المصرية”، تأتي في إطار إرساء مبدأ المواطنة وعدم التفرقة بين المصريين على أساس الدين.

ولفتت عضو لجنة حقوق الأنسان والتضامن الاجتماعي بمجلس الشيوخ، إلى أن الدولة المصرية تجاوزت محاولات التفرقة بين المسلم والمسيحي وممارساتها خلال الآونة الأخيرة، حيث أصبح الجميع متساوين في الحقوق والواجبات ولا يوجد تمييز بين شخص وآخر، وهو ما أكد عليه الرئيس السيسي في أكثر من مناسبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.