إسلام الغزولى ناعيا شهداء غرب سيناء« ما كان و لن يكون أبدا الإرهاب البغيض وسيلة ضغط على الشعب المصرى »

نعى إسلام الغزولي، مستشار رئيس حزب المصريين الأحرار لشئون الشباب عضو المكتب السياسي للحزب ، استشهاد عدد من رجال قواتنا المسلحة الذين أحبطوا محاولة هجوم إرهابي فاشلة قامت بها بعض العناصر التكفيرية على إحدى نقاط رفع المياه غرب سيناء.
جاء ذلك فى تصريحات له مؤكدًا على أن هذه العملية تؤكد على بأننا لازلنا أمام إرهاب أسود جهول، يستبيح سفك الدماء لإجهاض كل قيمة شريفة وإرهاب لا دين له ولا وطن ومناهض للحياة، إلا أن أبطال الجيش والشرطة أقسموا كل منهم على افتداء الوطن بدمائهم الزكية، وهم عند قسمهم أوفياء ولهم بالمرصاد حتى اقتلاع جذورهم من أرض مصر الطيبة.
ولفت مستشار رئيس حزب المصريين الأحرار لشئون الشباب إلى أن مثل هذه الأعمال لن تنال من عزم الدولة المصرية وقواتها المسلحة وشرطتها على دحر الإرهاب، ولن توقف الشعب المصري عن مسيره نحو البناء والتنمية. وعزم أكيد على حماية الشعب المصري ومقدراته مهما كانت التضحيات.
فى السياق ذاته أكد الغزولى بأن جهود التنمية والقضاء على العناصر الإرهابية من جانب القوات المسلحة وحالة التوافق واللحمة بين أطياف الشعب المصري أسباب رئيسية فى عودة هذا الإرهاب برأسة مرة أخرى خاصة أننا منذ أعوام كثيرة لم عمليات بهذا الحجم وهو ما يؤكد محاولات التنظيمات الإرهابية لرد إعتبارها على حساب الوطن وتنميته وتوافق أبناء من أجل البناء والتنمية قائلا:” الهجوم الإرهابي الخسيس في سيناء، سيزيد المصريين صلابة واصطفافا وراء قيادتهم السياسية لدحر الإرهاب ومواصلة عملية التنمية الشاملة”.
واختتم حديثه بقوله ” ما كان و لن يكون ابدا الإرهاب البغيض وسيلة ضغط على الشعب المصرى العظيم “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.